نشر : أكتوبر 27 ,2019 | Time : 03:27 | ID : 200003 |

وزير الداخلية اليمني: لا نريد حكومة تتحكم بها السعودية والإمارات

دعا أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى التمسك بالثوابت الوطنية وعدم مكافأة الانقلابيين والمتمردين، معتبرا أن مشروع الإمارات في اليمن سقط، وأنه لن يقبل أي اتفاق بِذُل، ولن يعود اليمنيون إلى عدن إلا بحدهم وحديدهم، حسب قوله.

 

 

وأكد الميسري -خلال لقاء مع شيوخ ووجهاء محافظة شبوة- ضرورة استقلال القرار اليمني، وقال إنه لا يريد حكومة شقها يتحكم فيه محمد آل جابر سفير السعودية في اليمن، والشق الآخر يتحكم فيه ضابط إماراتي، متسائلا عن موقع اليمن من هذه الحكومة.

 

ووجه الميسري سؤالا للوزير السعودي عادل الجبير: من قصف الجيش الوطني على مشارف عدن؟ وذلك بعد حديث الجبير عن انسحاب الإمارات من اليمن، وإعلان أبو ظبي أنها هي من شنت الغارات الجوية في أغسطس/آب الماضي.

 

وقبل نحو أسبوع، وبعد مفاوضات في مدينة جدة السعودية، تم توقيع اتفاق بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات العربية المتحدة. وبموجب الاتفاق يتقاسم الجانبان السلطة، وتعود الحكومة اليمنية لعدن.

 

 

اتفاق وبنود

وينص الاتفاق الذي رعته السعودية على تشكيل حكومة وحدة مناصفة بين شمال اليمن وجنوبه، كما يقضي بدمج التشكيلات العسكرية والأمنية في هياكل وزارتي الدفاع والداخلية.

 

في هذا السياق، قال وزير الإعلام في حكومة هادي معمر الإرياني اليوم إنه سيتم التوقيع على اتفاق “الرياض” بشكل رسمي خلال يومين. 

 

وأضاف الإرياني، في تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر؛ نحيي بإجلال وإكبار الدور الوطني الكبير للرئيس هادي في الوصول إلى هذا الاتفاق الذي يحفظ وحدة وسيادة وأمن واستقرار اليمن وسلامة أراضيه”.

 

وأشار الإرياني إلى أن هذا الاتفاق سيعزز قدرة الدولة على مواجهة الحوثيين.

 

يشار إلى أنه -في أغسطس/آب الماضي- اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، المطالب بالانفصال عن شمال اليمن، تمكن خلالها الانتقالي من السيطرة على عدن العاصمة المؤقتة للبلاد. 

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها