نشر : أكتوبر 30 ,2019 | Time : 05:43 | ID : 200247 |

أردوغان: يبدو أن انسحاب الأكراد من المنطقة المتفق عليها مع روسيا قد أُنجز بـ”الكامل”

شفقنا – أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، أن روسيا سحبت على ما يبدو القوات الكردية من المناطق المحاذية للحدود بالكامل، لافتا إلى أن بلاده لا تسعى للسيطرة على النفط السوري.

وقال أردوغان في كلمة له بمناسبة عيد الجمهورية أمس الثلاثاء: “المعلومات التي حصلنا عليها من روسيا تفيد بسحب المجموعات الإرهابية من المنطقة، سنواصل محادثاتنا غدا”.

وأكد الرئيس التركي أنه يجري محادثات مع الغرب وعبر عن أمله بأن تثمر هذه المحادثات عن نتائج جيدة في القريب العاجل، وأضاف حول وجود قواته في سوريا: “نحن لسنا هناك لنبقى، هدفنا الوحيد تطهير المنطقة من الإرهابيين”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي وقعا على مذكرة تفاهم بشأن وقف الحرب والعمليات التي تشنها أنقرة في شمال شرق سوريا.

ووفقا للمذكرة، التزمت روسيا بسحب الوحدات الكردية من المناطق الحدودية في مهلة 150 ساعة بعمق 30 كم عن الحدود التركية، على أن تشرف الشرطة العسكرية الروسية وقوات حرس الحدود السورية على عملية انسحابهم من المنطقة المتفق عليها، لتبدأ موسكو وأنقرة بعد ذلك تسيير دوريات مشتركة في منطقة بعرض 10 كم قرب الحدود التركية.

واتهم أردوغان خلال كلمته الولايات المتحدة دون أن يسميها بالسعي للسيطرة على النفط السوري، وأشار إلى أن بلاده الدولة الوحيدة التي لا تطمع بالحصول على النفط أو فرض سيطرتها في سوريا، لافتا إلى أن الهدف الأوحد لأنقرة يكمن في طرد وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة المتفق عليها.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها