نشر : أكتوبر 30 ,2019 | Time : 09:23 | ID : 200251 |

واشنطن قد تكافئ عميلها في حاشية البغدادي بـ25 مليون دولار

شفقنا – ذكر مسؤولون مطلعون أن الولايات المتحدة تمكنت من تصفية زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي بمساعدة من عنصر في التنظيم قد يحصل على مكافأة قدرها 25 مليون دولار.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” في تقرير نشرته الأربعاء، أن القوات الأمريكية عثرت على موقع اختباء البغدادي بفضل معلومات من أحد عناصر “داعش”، الذي كان يرافق البغدادي خلال تنقلاته في سوريا وحتى شارك في الإشراف على بناء منزله.

وأوضحت مصادر الصحيفة أن المعلومات المفصلة التي توفرت لدى المتعاون حول موقع وجود البغدادي ومخطط المبنى الذي اختبأ فيه، يشيروا إلى أن هذه المعطيات لعبت دورا حيويا في الغارة التي نفذتها القوات الخاصة الأمريكية في إدلب لتصفية زعيم “داعش”.

وذكروا أن المتعاون تواجد في الموقع خلال عملية اقتحام مجمع البغدادي وتم نقله من سوريا بعد مرور يومين مع عائلته، مبينين أنه من المتوقع أن يحصل من السلطات الأمريكية على مكافأة قدرها 25 مليون دولار مقابل المساعدة في تصفية البغدادي أو على جزء من هذا المبلغ.

وقال أحد المسؤولين لـ”واشنطن بوست” إن المتعاون عربي سني قرر الانشقاق عن “داعش” والعمل ضده بعد مقتل أحد أقربائه على يد عناصر التنظيم.

واختبأ المنشق في البداية في معسكرات “قوات سوريا الديمقراطية” حليفة الولايات المتحدة، ليتم بعد ذلك تسليمه للاستخبارات الأمريكية التي عملت على مدار أسبوعين على تدقيق المعلومات حول هويته.

وبدأت محاولات استخدام المعلومات التي قدمها المتعاون في الصيف إلا أن الإمكانية الحقيقية للاستفادة منه وبدء تدبير العملية ظهرت فقط في سبتمبر.

وحتى هذه اللحظة ترفض السلطات الأمريكية تقديم أي معلومات حول وجود أي متعاون من داخل معسكر “داعش” وتفاصيل دور “قوات سوريا الديمقراطية” في عملية تصفية البغدادي.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها