نشر : أكتوبر 31 ,2019 | Time : 10:09 | ID : 200330 |

الساعات المقبلة ستشهد موقفا يتعلق بمصير حكومة عبد المهدي

شفقنا – افادت الوکالات نقلا عن مصدر سياسي عراقي، بوجود تواصل بين رئيس الجهورية برهم صالح، وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، لإقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي خلال أيام.
و افادت روسیا الیوم إن “التواصل ك‍ان موجودا في وقت سابق بين صالح والصدر، لكنه عُزز يوم الثلاثاء ويوم امس الاربعاء، عندما عاد زعيم التيار الصدري من إيران”، مبينا أن “الطرفين يبحثان إقالة عبد المهدي داخل قبة البرلمان”.

وأضاف المصدر “من الممكن أن تشهد الساعات المقبلة موقفا من الرئيس برهم صالح يتعلق بمصير حكومة عبد المهدي”.

وفي وقت سابق، اعتبر زعيم التيار الصدري وائتلاف “سائرون” مقتدى الصدر، أن عدم استقالة رئيس وزراء العراق الحالي عادل عبد المهدي، سيحول البلاد إلى سوريا أو اليمن.

وسبق أن دعا الصدر رئيس الحكومة عبد المهدي إلى الاستقالة، على خلفية الاحتجاجات المستمرة في العراق والتي أودت بحياة مئات الأشخاص، وإلى إجراء انتخابات تشريعية مبكرة تحت رقابة أممية وبمدد غير طويلة، مشددا على أن تستغل فترة الإعداد والتحضير لذلك في اتخاذ التدابير اللازمة “لتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها وعرضه على الشعب”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها