نشر : نوفمبر 1 ,2019 | Time : 06:48 | ID : 200398 |

«خربشات» تقود طفل لرسم ديكور مطعم

شفقنا-  تشجيع الوالدين لأطفالهما حسب اكتشاف ميولهم ومواهبهم مهم للغاية، وكذلك اهتمام المدرسين وهم الأقرب من حيث الاحتكاك الذهني المباشر مع الصغار من خلال الدراسة، ذلك ما تؤكده قصة الطفل البريطاني جو، الذي أدت صور نشرها معلمه على حسابه بـ «انستغرام» للفت الانتباه لموهبته في الرسم.

حيث توضح «مترو» البريطانية أن الطفل ابن الأعوام التسعة قد تمت تنمية مهاراته الفنية بدلاً من ويل التأنيب والتوبيخ بشأن رسوماته التي عادة ما يخربشها على الجدران وعلى أوراق دفاتره المدرسية.

وقد كانت للمصادفة دورها في هذا الأمر، فبعد انتشار الصور عن مهارات جو في الرسم، هاتف القائمون على أحد المطاعم القريبة معلمه للاستعلام عما إذا كان بمقدور الطفل الفنان القدوم وتزيين غرفة تناول الطعام برسوماته.

وقد كان، حيث يذهب جو بصحبة والده يومياً بعد الانتهاء من المدرسة إلى المطعم، حتى يتمكن من «خربشة» أفكاره وخيالاته مباشرة على الحائط، وبمجرد الانتهاء من شغفه بالرسم يغادر المكان، في حين سيبقى عمله مستقراً هناك بشكل دائم.

يؤكد والد جو أن «جو ولد صغير موهوب حقاً- شأن معظم الأطفال في العالم-، متفوق في الدراسة ولاعب كرة قدم وكريكيت رائع، لكن بالتأكيد فإن أكثر ما يحبه هو الرسم».

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها