نشر : نوفمبر 5 ,2019 | Time : 13:26 | ID : 200694 |

روسيا تؤكد دعمها لوحدة وسيادة لبنان وترفض أي محاولات للتدخل الخارجي في شؤونه

شفقنا – أكدت روسيا دعمها لسيادة واستقلال لبنان على خلفية الاحتجاجات المستمرة التي يشهدها، مشددة على رفضها أي محاولات للتدخل الخارجي في الشؤون اللبنانية.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ونائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، استقبل اليوم الثلاثاء مستشار الرئيس اللبناني، أمل أبو زيد، ليبحث الطرفان خلال اللقاء “الأوضاع التي تتشكل في لبنان، حيث قدمت الحكومة الائتلافية برئاسة رئيس الوزراء، سعد الحريري، استقالة على خلفية مظاهرات حاشدة تسبب فيها تدهور الأحوال الاجتماعية الاقتصادية لسكان البلاد”.

وأضاف البيان أن “الجانب الروسي شدد على دعمه لسيادة الجمهورية اللبنانية واستقلالها ووحدتها والاستقرار فيها، مؤكدا موقفه الثابت والممنهج الداعي إلى حل كل القضايا الحادة للأجندة الوطنية من قبل اللبنانيين بأنفسهم، في الإطار القانوني وعبر حوار شامل في مصلحة ضمان السلام والتوافق الوطنيين”.

وركز الجانب الروسي، حسب الوزارة، الاهتمام على “رفض أي محاولات للتدخل الخارجي في الشؤون اللبنانية والتلاعب مع السيناريوهات الجيوسياسية من خلال استغلال وتأجيج الصعوبات القائمة التي يواجهها لبنان الصديق”.

وقدم رئيس الوزراء اللبناني، يوم 29 أكتوبر، استقالته لرئيس البلاد، ميشال لعون، بعد ما اعتبر أنه “الوصول إلى طريق مسدود” في تسوية الأوضاع داخل البلاد على خلفية مظاهرات واسعة تعم لبنان منذ 17 أكتوبر الحالي ضد السياسات الاقتصادية للسلطات.

وقال الحريري إن قرار استقالته جاء استجابة لمطالب المحتجين الذين تظاهروا في مناطق متفرقة من لبنان، مطالبين بإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة وإلغاء نظام المحاصصة الطائفية.

وقبل عون استقالة الحريري، وكلفه بتسيير الأعمال في المرحلة الراهنة، فيما اعتبر رئيس البلاد أن الانتقال من النظام الطائفي إلى نظام مدني سينقذ لبنان.

وسبق أن أكدت الخارجية الروسية، أن الاحتجاجات التي تجري في لبنان شأن داخلي للبلاد، داعية إلى إيجاد حل عبر حوار شامل يسمح بالحفاظ على الاستقرار السياسي داخل البلاد.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها