نشر : نوفمبر 7 ,2019 | Time : 03:53 | ID : 200770 |

شقيقة البغدادي وأسرتها عاشوا كلاجئين بوثائق مزورة بسوريا

شفقنا- كشف قائد شرطة الجيش الوطني السوري، حسن الحسين، أن رسمية عواد، شقيقة زعيم تنظيم الدولة -الذي قتل- أبو بكر البغدادي وعائلتها كانوا يعيشون في شمال سوريا كلاجئين، بوثائق مزورة وأسماء مختلفة.

 

 

 

وأضاف الحسين، بحسب ما نقلت عنه “سي إن إن”، أن شقيقة البغدادي وعائلتها وصلوا إلى أعزاز في شمال سوريا قبل نحو 6 أشهر، وكانوا يندمجون مع العدد الكبير من النازحين داخليا في المنطقة.

 

وأوضح قائد شرطة الجيش الوطني السوري، أن هذا الأمر يعتاد عليه أفراد تنظيم الدولة وأسرهم، مشيرا إلى أن الجيش الوطني السوري مستمر في البحث عن قيادات داعش التي تحاول الاختباء بين النازحين.

 

 

 

اقرأ أيضا: وزير الدفاع التركي: زوجة البغدادي في قبضتنا

 

وقال حسن الحسين، إن شقيقة البغدادي وأسرتها ربما جاءوا من المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، شرق نهر الفرات.

 

 

 

وألقي القبض على شقيقة زعيم تنظيم الدولة شمالي سوريا، حسبما قال مسؤولون أتراك.

 

وقال المسؤولون إن رسمية عواد، 65 عاما، ألقي القبض عليها في عملية أمنية، الاثنين، بمنطقة قرب قرية أعزاز التابعة لمحافظة حلب.

 

ونقلت وسائل إعلام عن مسؤولين أتراك قولهم إن العملية الأمنية قد تكشف عن معلومات استخباراتية قيمة عن تنظيم الدولة الإسلامية.

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها