نشر : نوفمبر 7 ,2019 | Time : 03:58 | ID : 200772 |

سيناريو إسرائيلي “مرعب” للحرب مع إيران.. هكذا ستندلع

شفقنا- سلطت صحيفة إسرائيلية الأربعاء، الضوء على سيناريو “مرعب” في حال اندلعت حرب مع إيران، طرحه السفير الإسرائيلي السابق في الولايات المتحدة مايكل أورن.

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية في مقال نشرته للكاتب روغل الفر، إن “ما تم تسريبه من سيناريوهات محتملة تمت مناقشتها في الكابنيت، يدل على أن حربا فظيعة ستندلع، وستدمر كل شيء”.

وأوضحت الصحيفة أن “أورن، نشر الاثنين الماضي، مقالا في مجلة أتلانتيك، وصف فيه سيناريو الحرب الذي ناقشه حسب قوله وزراء الكابنيت مرتين في الأسبوع الماضي، وهي الحرب التي يستعد لها الجيش في الوقت الحالي حقا”.

وتابعت: “هذا السيناريو يسير كالتالي؛ إسرائيل تهاجم هدفا حساسا لإيران، ووزير إسرائيلي يتفاخر ويهين الإيرانيين، فتقوم طهران بإطلاق صاروخ كروز يخترق نظام الدفاع الإسرائيلي، ويصيب وزارة الجيش في تل أبيب، فتهاجم إسرائيل ردا على ذلك مقر قيادة حزب الله في بيروت”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “الحرب الحقيقية ستبدأ حينها، وسيسقط على إسرائيل 4 آلاف صاروخ يوميا، وسينهار نظام القبة الحديدية، وفي النهاية ستزرع صواريخ إيران الدقيقة الدمار في أرجاء إسرائيل، وستتغلب على نظام (مقلاع داود) الذي يكلف الاعتراض الواحد منه مليون دولار”.

وتستكمل الصحيفة تفاصيل السيناريو بالقول: “إصابة قرب مطار بن غوريون ستؤدي إلى إغلاقه، وكذلك الموانئ ستغلق، وستكون إسرائيل مقطوعة عن العالم”، مضيفة أن “إيران ستنفذ هجوم سايبر يؤدي إلى فصل البنى التحتية للكهرباء بإسرائيل، وسيجري اقتحامات لبلدات قرب الحدود، وسيتوقف الاقصاد الإسرائيلي عن العمل”.

وبحسب الصحيفة، فإن المستشفيات ستضطر إلى العمل تحت الأرض وستنهار تحت العبء، وستصبح السماء سوداء بسبب الدخان المليء بالمواد الكيميائية السامة، والذي سيتصاعد من الحرائق التي ستندلع في المصانع ومصافي النفط المصابة.

وأشارت الصحيفة إلى أن ملايين الإسرائيليين سينزلون إلى الملاجئ، وسيتم إخلاء مئات الآلاف من المناطق القريبة من الحدود، والمتوقع اقتحامها من مجموعات مسلحة، منوهة إلى أنه ستجري حرب برية على الحدود مع لبنان وغزة.

إلى جانب صواريخ بعيدة المدى سيتم إطلاقها من سوريا والعراق واليمن وإيران، وسيقع عدد منها خارج مدى سلاح الجو الذي سيضطر إلى التعامل مع بطاريات صواريخ مضادة للطائرات روسية في سوريا أيضا، وفق صحيفة “هآرتس”.

ولفتت الصحيفة إلى أن التهديدات الإسرائيلية بقصف لبنان وإعادته للعصر الحجري، تتسم مع هذا السيناريو، الذي سيقصف الجميع نفسه ويعود إلى هذا العصر، كانتحار جماعي، مشيرة إلى أن “مقال أرودن” الذي يتفاخر بالاستناد إلى نقاشات الكابينيت التي ترتكز على سيناريوهات الجيش، يستفسر عن موعد هذه الحرب وليس عن إمكانية اندلاعها.

وأكدت الصحيفة أنها “لا تعلم أن أورن محقا، رغم أن أتلانتك هي مجلة جدية وليس مجلة صفراء تحب الإثارة”، مشددة على أن الإسرائيليين سيكونون عاجزين تماما إزاء سيناريو مرعب كهذا.

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها