نشر : نوفمبر 15 ,2019 | Time : 03:29 | ID : 201279 |

الصدر يحل ضيفا على دائرة المعارف الحسينية بلندن

شفقنا- في باكورة الزيارات الميدانية للمراكز العلمية والثقافية والتعليمية والإجتماعية، للتعرف على نشاطات الجالية العراقية في المملكة المتحدة وأيرلندا وتمتين أواصر التعاون المشترك، حلّ سعادة السفير السيد جعفر السيد محمد باقر الصدر سفير جمهورية العراق في المملكة المتحدة وأيرلندا صباح الخميس 14 تشرين الثاني نوفمبر 2019م ضيفا على المركز الحسيني للدراسات بلندن والتقى براعي دائرة المعارف الحسينية ومؤلفها سماحة الفقيه المحقق آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي.

 

في بداية اللقاء رحبّ المحقق الكرباسي بزيارة سعادة سفير جمهورية العراق والوفد المرافق له، وبارك له تسنمه المركز الديبلوماسي الجديد، وأثنى عليه وعلى والده الفيلسوف الشهيد آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر وعموم شجرة آل الصدر المتوزعة في العراق والشام وإيران.

 

وشدّد سماحة الفقيه الكرباسي على الدور الكبير الملقى على كاهل السفارة العراقية في لندن وأهمية العمل في الوسط العراقي والتواصل مع الجالية عبر مؤسساتها ومراكزها وحسينياتها وأعيانها وشخصياتها الفاعلة، حيث تكاد تكون الجالية العراقية في المملكة المتحدة هي الأكبر في عموم أوروبا والأميركيتين واستراليا، وفيها طاقات خلاقة كثيرة لها أن تخدم العراق والأمة العراقية والمساهمة في بناء الوطن الذي أنهكته الحروب إن كان في عهد نظام صدام حسين أو في العهد الجديد حيث حوصر العراق من أول يومه لتدميره وخلق اليأس في نفوس شعبه عبر حروب طائفية مدفوعة الثمن من خارج الحدود وداخله وحرب التفجيرات والمفخخات لمسميات القاعدة وداعش المدعومة من قوى أجنبية وإقليمية ومحلية لا تريد الخير لشعب العراق وتحاول وحتى يومنا هذا وقف عجلة التقدم والبناء في إطار بناء سور الأمة العراقية الواحدة المتماسكة والعودة به إلى عهد حكم الأقلية السياسية وإضطهاد الأغلبية وتجاذب القوى الإقليمية والدولية.

 

وتناول المحقق الكرباسي في اللقاء البنّاء الذي حضره من جانب السفارة العراقية الأستاذ علي الموسوي ومن جانب المركز الحسيني للدراسات الدكتور نضير الخزرجي والأستاذ عمر ألاي بك والمهندس محمد علي الأعرجي، مجموعة نقاط للتعاون المشترك من أجل صالح الجالية العراقية بخاصة والإسلامية بعامة حيث أبدى سعادة السفير السيد جعفر الصدر رغبة كبيرة في التعاون المشترك بين السفارة بوصفها بيت العراقيين وبين المؤسسات العراقية الفاعلة على الساحة البريطانية.

 

وأكد المحقق الكرباسي في هذا اللقاء على أهمية الإعلام في توضيح الحقائق أو قلبها، والدور الملقاة على كاهل السفارة العراقية في لندن في بيان الحقائق وما يجري داخل العراق والمؤامرات التي تحاك بالضد من مستقبل شعبه من خلال الطرق الدبلوماسية مع بعثات دول العالم الموجودة  في المملكة المتحدة وأيرلندا، منتقدا في الوقت نفسه الإعلام العراقي الرسمي الذي لم يستطع حتى الآن الإرتقاء إلى مستوى الحدث في تناوله للقضايا الداخلية والإقليمية والدولية.

 

وقدَّم الباحث في المركز الحسيني الدكتور نضير الخزرجي في نهاية اللقاء شرحا مختصرا عن النتاجات العلمية والمعرفية لدائرة المعارف الحسينية والجهد المعرفي الذي يبذله المؤلف في هذا المجال حيث صدر من الموسوعة 116 مجلدا من نحو ألف مخطوط في ستين بابا فضلا عن موسوعة الفقه في ألف شريعة إلى جانب عشرات الدواوين والمئات من المؤلفات الأخرى.

 

كما تم إهداء سعادة سفير جمهورية العراق السيد جعفر السيد محمد باقر الصدر كتاب “السيد صادق آل طعمة فكر نيِّر وشخصية لامعة” بقلم سماحة الشيخ أحمد الحائري الأسدي، وفيه فصل بقلم الدكتور نضير الخزرجي كشاهد عيّان يتناول بالتفصيل لقاء وفد أهالي كربلاء بالشهيد محمد باقر الصدر (ره) عام 1979م في منزله المتواضع في النجف الأشرف ضمن وفود البيعة حيث كان الشهيد السيد صادق آل طعمة (ره) المتحدث باسم الوفد وتم إعدامه مع إثنين من أبنائه بعد فترة من قيام نظام صدام حسين بإعدام الشهيد الصدر في نيسان أبريل 1980م.

 

والمفيد أن ذكره أنّ الأستاذ السيد جعفر السيد محمد باقر الصدر قدّم أوراق اعتماده في لندن يوم الجمعة الأول من تشرين الثاني نوفمبر 2019م سفيرا لجمهورية العراق في المملكة المتحدة وأيرلندا خلفا للسفير السابق الدكتور صالح التميمي.

النهاية

 

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها