نشر : نوفمبر 30 ,2019 | Time : 19:02 | ID : 202065 |

أجواء متأججة بالقرب من مرقد الشهيد السيد محمد باقر الحكيم

شفقنا العراق-تفيد التقارير بأنه منذ الخميس الماضي أصبحت الأوضاع متأججة بالقرب من مرقد الشهيد الحكيم واستمرت يومي الجمعة والسبت إذ حاول البعض إضرام النار في مرقد الشهيد الحكيم.

وأفادت وكالة شفقنا نقلا عن مصادرها في النجف الاشرف بأنه وبالرغم من توصيات المرجعية العليا في العراق حول الالتزام بالمظاهرات السلمية قام البعض بالهجوم على المؤسسة الثقافية التي يقع مرقد الشهيد السيد محمد باقر الحكيم والراحل سيد عبد العزيز الحكيم هناك وأضرموا النار فيها، تمت هذه العملية بعد ليلة من الهجوم على القنصلية الإيرانية في النجف الاشرف.

كما تفيد التقارير من النجف الاشرف بان الأوضاع مازالت متأججة بالقرب من المؤسسة ومرقد الشهيد وهناك مخاطر حول إضرام النار فيها.

كما انتقدت مؤسسة الشهيد الحكيم في بيان لها إهمال المؤسسات الأمنية والشرطة في هذا الأمر متسائلة بانه نظرا إلى ان المظاهرات تقع في ساحة الصدر فمن يريد توجيه هذه المظاهرات نحو المرقد؟

كما تشهد النجف الاشرف والناصرية في العراق اشد حالات الصراع والعنف ويقال بأن مدينة الناصرية خرجت عن السيطرة.

هذا ونشرت شرطة النجف الاشرف اليوم بيانا مطالبة المتظاهرين بالرجوع إلى الساحة الرئيسية.

يذكر بان سماحة آية الله سيد محمد باقر الصدر استشهد في الأول من رجب عام 1384 وبعد إلقاء خطبة صلاة الجمعة في العتبة العلوية المقدسة إثر عملية إرهابية كما استشهد 95 شخصا من المصلين وزوار الحرم المطهر. انه قضى حياته في النضال مع النظام البعث وقدمت أسرة الحكيم في هذا السبيل عشرات الشهداء.

 

 

 

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها