نشر : ديسمبر 4 ,2019 | Time : 02:44 | ID : 202288 |

ليبيون: بيان إدانة “حكومة الوفاق” بيان هزيل إذ لم تحاسب الدول المسببة

 

خاص شفقنا- بعد قتل  14طفلا في ليبيا جراء قصف نفذته طائرات للواء المتقاعد خليفة حفتر على مناطق اليبية ،أصدر المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق الوطني” الليبية المعترف بها دوليا، عن إدانته للغارات التي شنها طيران حفتر على ضواحي العاصمة طرابلس، ما أسفر عن وقوع ضحايا بينهم أطفال ونساء، مؤكدا أنها ترتقي ل” جرائم حرب”.

وقال المجلس الرئاسي، الإثنين في بيان، إن “هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية لن تمر دون رد شديد في ساحات المعركة”.

وردا على هذا البيان كتب أحد النشطاء أن الإدانة والتنديد ووصفهم بالإرهابيين لايكفي ،يجب قطع العلاقة مع الإمارات والتي تدعم قوات اللواء حفترحتى موقفها يكون محرج في إجتماع برلين وترفض من الحضور لإجتماع برلين.

فیما کتب آخرأنه بیان هزيل وأن في الوقت الذي ترتكب المجازر كل ساعة ويسقط المزيد من الأطفال تمشي العلاقات مع الدول المسببة بشكل عادي دون قطع العلاقات معها أومحاسبتها.

وکتب الناطق بإسم “القوة الوطنية المتحركة “سليم قشوط في صفحته الرسمية على تويتر،قائلا نحن الآن في بدايات الصراح الدولي العسكري على الأراضي الليبية إن لم يستدركو الموقف من من يقاتلون مع حفتر ستكون عليهم وباء وسخط تلعنهم الأجيال القادمة إلى يوم الدين، وأضاف أن حفتر أصبح يفقد الزمام والأمور تأول تدريجيا للإمارات، مصر وروسيا وفرنسا وهذا بمعنى تسليم مبطن للدولة. 

وتسائل المغردون، ماذا تنتظر حكومة الوفاق،أما آن الأوان لجلب منظومة الدفاع الجوي لصد هذه الطائرات أم تتركها تقتل ماتبقى من شبابنا وأطفالنا ونسائنا.

وحمل البيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا المسؤولية، قائلا: “مع هذه الانتهاكات لايجدي إصدار بيانات أصبحت عنوانا للعجز”.

وقال إن “الجهات المختصة بحكومة الوفاق الوطني تقوم بتوثيق هذه الجرائم والتنسيق مع المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية لتقديم الجناة للعدالة”.

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها