نشر : يونيو 29 ,2020 | Time : 07:25 | ID : 215389 |

25.8 % هبوط أرباح الشركات الخليجية  في الربع الاول

شفقنا- تراجع صافي أرباح الشركات الخليجية خلال الربع الأول من العام بحوالي الربع بصدارة أسهم الطاقة والبنوك والمواد الأساسية، وظلت الأرباح التي أعلنت عنها الشركات المدرجة في بورصات دول مجلس التعاون محدودة خلال الفترة على خلفية تداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في ظل إعفاء الشركات من إعلان نتائجها ربع السنوية.

لم تقم الشركات المدرجة في كل من الكويت والبحرين بالإعلان عن أرباح تلك الفترة، بينما بلغ عدد الشركات التي أعلنت عن نتائجها المالية في الإمارات أكثر قليلاً من نسبة 50 في المئة من اجمالي 113 شركة مدرجة في كلتا البورصتين. وشكلت الشركات المدرجة في السعودية وقطر وعمان الجزء الأكبر من الأرباح المسجلة خلال الربع، حيث أصدرت جميع الشركات المدرجة في تلك البورصات نتائج الربع الأول من عام 2020. وتراجع إجمالي أرباح الشركات التي أفصحت عن نتائجها المالية بنسبة 25.8 في المئة على أساس سنوي في الربع الأول من عام 2020، حيث بلغ 26.1 مليار دولار مقابل 35.2 مليار دولار في الربع الأول من عام 2019. أما من حيث الأداء على أساس ربع سنوي، فقد تراجعت الأرباح بنسبة 10 في المئة خلال الربع الأول من عام 2020.

وفي استعراض لأرباح الشركات المدرجة في البورصات الخليجية للربع الأول من عام 2020، لفت تقرير لشركة كامكو إنفست إلى تراجع الأرباح على نطاق واسع، حيث سجلت جميع البورصات الخمس انخفاضاً في الارباح خلال الربع. وجاءت الشركات السعودية في الصدارة من حيث تسجيل أعلى معدل انخفاض للأرباح من حيث القيمة المطلقة بتراجع الأرباح المسجلة بواقع 7.2 مليارات دولار أو ما يعادل 24.3 في المئة من قيمتها على أساس سنوي لتصل إلى 20.3 مليار دولار. وجاءت الشركات المدرجة في بورصتي عمان وقطر في المرتبة التالية بانخفاض بلغت نسبته 28.3 في المئة و20.4 في المئة، على التوالي. واقترب مستوى التراجع الذي شهدته أرباح الشركات المدرجة في بورصتي أبو ظبي ودبي من نسبة 30 في المئة، إلا أن معظم الشركات، وخاصة الشركات العقارية الكبرى في دبي، لم تفصح بعد عن نتائجها الفصلية.

أما على صعيد أداء القطاعات المختلفة فقد جاءت أسهم قطاع الطاقة مجدداً في صدارة الشركات التي شهدت تراجعاً في الأرباح، حيث تراجعت أرباحها المعلنة بقيمة 5.77 مليارات دولار، أي سجلت تراجعاً بنسبة 25.6 في المئة في أرباحها التي بلغت 16.7 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2020. وجاءت أسهم قطاع البنوك في المرتبة الثانية، بتراجع قدره 1.4 مليار دولار أو 16.5 في المئة، لتصل بذلك أرباح القطاع إلى 6.8 مليارات دولار، بينما سجلت أسهم قطاع المواد الأساسية خسائر إجمالية قدرها 111.2 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2020 مقابل تسجيلها أرباحاً قدرها 1.1 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2019.

ويعزى تراجع أرباح قطاع الطاقة بصفة رئيسية للانخفاض التاريخي في أسعار النفط خلال تلك الفترة المالية، حيث تراجعت أرباح أرامكو بمقدار 5.3 مليارات دولار على أساس سنوي، مما يعكس المسار المماثل الذي اتخذته أسعار النفط. وأعلنت حوالي 9 من أصل 13 شركة تعمل في مجال الطاقة عن انخفاض أرباحها على أساس سنوي خلال هذا الربع.

أما بالنسبة لقطاع المواد الأساسية، فقد سجلت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» أكبر انخفاض في الأرباح بخسائر بلغت قيمتها 253 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2020 مقابل تحقيقها ربحاً قدره 908.6 ملايين دولار خلال الربع الأول من عام 2019 على خلفية انخفاض كل من كميات وأسعار المبيعات.

من جهة أخرى، بلغ صافي إيرادات البنوك المدرجة خلال الربع الأول من عام 2020 أحد أدنى المستويات المسجلة بعد انخفاضه بنسبة 1.6 في المئة على أساس سنوي ليصل إلى 6.8 مليار دولار. ويعزى الانخفاض بصفة رئيسية إلى تراجع صافي إيرادات البنوك العمانية والإماراتية، التي سجلت انخفاضات سنوي بنسبة 36.2 في المئة و33 في المئة، على التوالي. بينما تراجع صافي إيرادات البنوك القطرية والسعودية بنسب أقل. وبلغ إجمالي قيمة مخصصات انخفاض القيمة خلال الربع 3.5 مليارات دولار، بزيادة قدرها 7.9 في المئة مقارنة بمستويات الربع السابق البالغة 3.2 مليارات دولار.

لم تشهد أرباح قطاع الاتصالات تغييراً يذكر على أساس سنوي خلال الربع الأول من عام 2020، وذلك على الرغم من أن 6 من أصل 10 شركات اتصالات أعلنت عن تراجع أرباحها. وسجلت شركة النورس للاتصالات أعلى معدل تراجع في الأرباح خلال الربع، بانخفاض بلغت نسبته 25.7 في المئة، تبتعها شركة الامارات للاتصالات المتكاملة (دو)، التي شهدت أعلى معدل تراجع في الأرباح من حيث القيمة المطلقة، والتي بلغت 25.7 مليون دولار أو ما يعادل -21 في المئة، لتصل أرباح الشركة إلى 96.7 مليون دولار. وقد قابل تلك الانخفاضات ارتفاع أرباح شركة الاتصالات السعودية التي أعلنت عن زيادة بنسبة 5.9 في المئة في أرباحها، وشركة اتصالات التي أعلنت عن نمو أرباحها بنسبة 93.7 في المئة على أساس سنوي خلال الربع الأول من عام 2020.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها