نشر : يونيو 29 ,2020 | Time : 07:29 | ID : 215395 |

هل تصبح “مونيرو” مصدر تمويل تنظيم “داعش”؟

شفقنا- يواصل تنظيم الدولة شن هجمات متفرقة في عدة دول، أبرزها (العراق، أفغانستان) إضافة إلى هجمات شبه دائمة في دول أفريقية. بعد مرور أكثر من 8 شهور على مقتل زعيمه “أبو بكر البغدادي”.

ومع دخول التنظيم عامه الثالث منذ خسارته حقول النفط في العراق (الموصل، الأنبار، كركوك، صلاح الدين، ديالى)، وسوريا (دير الزور، الحسكة، بادية حمص)، لا يزال “داعش” يبحث عن مصدر تمويل آخر لرفع رتم هجماته.

موقع “Cointelegraph” المعني بمتابعة أخبار العملات الإلكترونية المشفرة، وأبرزها “بيتكوين”، ذكر أن تنظيم داعش بدأ بالتوجه نحو عملة “مونيرو” (XMR)، وهي عملة مشفرة ظهرت لأول مرة في العام 2014.

وبحسب الموقع، فإن منصة إخبارية تابعة لتنظيم داعش، دعت أنصار الأخير إلى اعتماد “مونيرو” فقط كجهة يتم التبرع إليها، وذلك في إعلان نُشر في 21 حزيران/ يونيو الجاري.

ووفقا لـ”Cointelegraph”، فإن إحدى شركات ما يعرف بـ”البلوك شتين” (سلسلة الكتلة) المعنية بتخزين البيانات، لاحظت حركة غير مسبوقة على عملة “مونيرو” التي توفر طريقة تحويل آمنة، دون أي تشديدات أمنية.

وبحسب هذه الشركة التي تدعى “whitestream”، فإن التنظيم تخلى عن العملات الإلكترونية الأخرى، وأبرزها “بيتكوين”، مفضلا التوجه نحو “مونيرو”.

وبحسب “chainalysis” فإن وسائل إعلام عالمية ضخّمت أرقاما حول تلقي “داعش” أموالا من العملات الإلكترونية المشفرة، مع أن معظم الحملات لم تتجاوز مبلغ 10 آلاف دولار فقط.

والرقم 300 مليون دولار، أول من تحدث عنه، هو المسؤول في منظمة “مشروع مكافحة التطرف” العالمي، هانز جاكوب شيندلر، الذي قال إنه بمراجعة المفقود من العملات الإلكترونية منذ العام 2017، تم التأكد من أن ذاته وصل إلى “داعش”، بحسب قوله.

وقال شيندلر، إن آلية جمع الأموال من قبل “داعش” بهذه الطريقة، من شأنها تصعيب عملية الملاحقة من قبل الحكومات، ولن يكون من الممكن تتبع مسار الأموال.

فيما خلص موقع “Chainalysis” إلى أن “تمويل الإرهاب عبر العملات الإلكترونية لا يزال ناشئا حتى الآن بشكل عام، ولكن القدرات تتقدم بسرعة”.

وكذّب موقع “chainalysis” تقريرا للشركة الإسرائيلية “whitestream” التي زعمت أن تنظيم داعش موّل هجمات سيريلانكا الدامية العام الماضية، عبر عملات البيتكوين.

وزعمت الشركة الإسرائيلية، أن داعش ضخ قبيل هجوم سريلانكا بيوم نحو 4 مليون دولار عبر محفظة “CoinPayments” الإلكترونية، إلا أن موقع “chainalysis” كذّب هذه الرواية، قائلا إن الأموال كانت معاملات داخلية لا علاقة لها بداعش.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها